العودة   منتديات الفطاحله > المنتديات العامة/يمنع الفيديو > العقيدة والحياة

العقيدة والحياة لكل مايجمع كلمة المسلمين ويجتمعون عليه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18-02-2012, 06:02 PM   رقم المشاركة : 1
محمد بن عمار
جريح القصيد/شاعر عضو شرف
 الصورة الرمزية محمد بن عمار






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :محمد بن عمار غير متواجد حالياً

 

Smile الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكريم


الفرق بين كلمة زوج و امرأة في القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

الكثير منا لم يتعرفوا على البلاغة في القران
وهذه لمحة بسيطة للفرق بين كلمة زوج وامرأة

والدقة في التعبير والبيان


نحن نعلم أن لفظ الزوج يُطلق على كل من الرجل والمرأة . والزوج في اللغة يدلّ على مقارنة شيء لشيء ، من ذلك : الزوج زوج المرأة ، والمرأة زوج لبعلها .

جاء في لسان العرب : يُقال لكل واحد من القرينين من الذكر والأنثى في الحيوانات المتزاوجة زوج ، ولكل قرينين فيها وفي غيرها زوج ، كالخفّ وما إلى ذلك ، ولكل ما يقترن بآخر مماثلاً له أو مضاداً زوج .. وزوجة لغة رديئة ، وجمعها زوجات ، وجمع الزوج أزواج .

معنى " الزوج " إذن يقوم على الاقتران القائم على التماثل والتشابه والتكامل . فحتى يتمّ الاقتران لا بدّ من وجود صفات بين الطرفين تحقّق التماثل والتشابه عند اجتماعهما وتكاملهما واقترانهما ، وهذا المعنى متحقّق في الزوجين الذكر والأنثى .

فالله تعالى خلق الذكر ميّالاً إلى الأنثى ، طالباً لها ، راغباً فيها .. وخلق الأنثى ميّالة للذكر ، راغبة فيه ..

والإسلام نظّم العلاقة بينهما ، بأن جعلها عن طريق واحد مباح ، هو الزواج الشرعي .

ولكن ! لماذا يُطلق على الرجل زوج للمرأة ؟ ويُطلق على المرأة زوج للرجل ؟

الجواب : لأن الرجل يكمل المرأة .

ففي المرأة " نقص " لا يسدّه إلا الرجل ، حيث يلبّي لها حاجاتها النفسية والاجتماعية والإنسانية والجنسية ..

ولأن المرأة تكمل "نقص " الرجل ، وتلبّي له حاجاته النفسية والاجتماعية والنفسية والجنسية ..


إذن المرأة بدون زوج فيها نقص ، فيأتي الرجل زوجاً لها مكمّلاً لإنسانيتها .

والرجل بدون امرأة فيه نقص ، فتأتي المرأة زوجاً له ، مكمّلة لإنسانيته .


ولهذا كل منهما " زوج "لصاحبه ، يقترن معه ويزاوجه .

متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟

عند استقراء الآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ، نلحظ أن لفظ " زوج "يُطلق على المرأة إذا كانت الزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق و الاقتران والانسجام تامّاً بينهما ، بدون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..

فإن لم يكن التوافق والانسجام كاملاً ، ولم تكن الزوجية متحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها " امرأة " وليست زوجاً ، كأن يكون اختلاف ديني عقائدي أو جنسي بينهما ..


ومن الأمثلة على ذلك قوله تعالى : "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " ، وقوله تعالى : "وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا و َذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا " .

ولهذا الاعتبار جعل القرآن حواء زوجاً لآدم ، في قوله تعالى : "وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ " وجعل نساء النبي صلى الله عليه وسلم " أزواجاً " له ، في قوله تعالى : " النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ " .

فإذا لم يتحقّق الانسجام والتشابه والتوافق بين الزوجين لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى " امرأة " وليس " زوجاً" .

قال القرآن :امرأة نوح ، وامرأة لوط ، ولم يقل :زوج نوح أو زوج لوط ، وهذا في قوله تعالى : " ضَرَبَ اللهُ مَثَلا ً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَة َنُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا " .

إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الانسجام والتوافق بينها وبين بعلها النبي . ولهذا ليست "زوجاً " له ، وإنما هي " امرأة " تحته
.

ولهذا قال القرآن :امرأة فرعون، في قوله تعالى : " وَضَرَبَ الله مَثَلا ً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ " . لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الانسجام بينهما ، فهي "امرأته " وليست "زوجه "

ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين "زوج " و "امرأة " ما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانت امرأته عاقر لا تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ، وجعل امرأته قادرة على الحمل والولادة .

عندما كانت امرأته عاقراً أطلق عليها القرآن كلمة " امرأة " ، قال تعالى على لسان زكريا : "وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا " . وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقم امرأته، فكيف تلد وهي عاقر ، قال تعالى : "قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ الله يَفْعَلُ مَا يَشَاء " .

وحكمة إطلاق كلمة " امرأة " على زوج زكريا عليه السلام أن الزوجية بينهما لم تتحقّق في أتمّ صورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أن امرأته كانت مؤمنة ، وكانا على وفاق تامّ من الناحية الدينية الإيمانية .
ولكن عدم التوافق والانسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ، والهدف " التناسلي "من الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ، ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة " امرأة "


وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكريا ابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق عليها " امرأة" ، وإنما أطلق عليها كلمة "زوج " ، لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة . قال تعالى : " و َزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ " زَوْجَهُ " .

والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي "امرأة " زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي " زوج" وليست مجرّد امرأته .

وبهذا عرفنا الفرق الدقيق بين "زوج " و "امرأة " في التعبير القرآني العظيم ، وأنهما ليسا مترادفين .

شكرا ً لتواصلكم ومتابعتكم

محمد بن عمار







توقيع محمد بن عمار
 
  رد مع اقتباس
قديم 18-02-2012, 11:20 PM   رقم المشاركة : 2
بنت النور
عضو شرف
 الصورة الرمزية بنت النور





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :بنت النور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


جزاك الله خير الجزاء على ماتقدمه
رزقك الله جنةً عرضها السموات والأرض
وأسقاك من حوض النبي صلى الله عليه وسلم
جعلها الله في ميزان حسناتك ودي







توقيع بنت النور
 
  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2012, 02:00 AM   رقم المشاركة : 3
الخنساء
عضو شرف
 الصورة الرمزية الخنساء





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :الخنساء غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


جزاك الله خير الجزاء

طرح رااااااائع وهام لاهنت







توقيع الخنساء
 
  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2012, 08:18 AM   رقم المشاركة : 4
الطامي
منصور المري/شاعر/عضو شرف
 الصورة الرمزية الطامي





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :الطامي غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


م بن عمار
معلومات طيبة للغايه
جزاك الله خيرا على اتحافنا بها
شكرا لك







توقيع الطامي
 
ماتعودنا على خضع الجماهي=غير للي خالق انسه وجِنه
الفعول اخير من حكي الفكاهي=وكل رجال بفعله فاح بِنه
  رد مع اقتباس
قديم 27-02-2012, 11:19 AM   رقم المشاركة : 5
نفحات حساسة
عصو شرف
 الصورة الرمزية نفحات حساسة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :نفحات حساسة غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


يعطيك العافيه

وماقصرت ع التوضيح







توقيع نفحات حساسة
 
  رد مع اقتباس
قديم 27-02-2012, 02:18 PM   رقم المشاركة : 6
طوفـــان
عبدالله المسعود /شاعرVIP





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :طوفـــان غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


جزاك الله كل خير يابن عمـار ، على هالتوضيح والتفصيل ...

بارك الله فيك وفي ماتطرح ، وجعلك الله من أدعيائه ..

لك كل الشكر والعرفان .







توقيع طوفـــان
 
الا يالله طلبتك وأنت يارب العباد مجيب
رحيم بمن دعاك ولا يبي ياكود غفرانك
  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 09:55 AM   رقم المشاركة : 7
محمد بن عمار
جريح القصيد/شاعر عضو شرف
 الصورة الرمزية محمد بن عمار






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :محمد بن عمار غير متواجد حالياً

 

Talking رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسات دافئه مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء على ماتقدمه
رزقك الله جنةً عرضها السموات والأرض
وأسقاك من حوض النبي صلى الله عليه وسلم
جعلها الله في ميزان حسناتك ودي

اختي / همساااااات
بارك الله فيك يابعدي
ولاهان مغليك فديتك
مودتي لشموخك العذب






توقيع محمد بن عمار
 
  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 09:56 AM   رقم المشاركة : 8
محمد بن عمار
جريح القصيد/شاعر عضو شرف
 الصورة الرمزية محمد بن عمار






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :محمد بن عمار غير متواجد حالياً

 

Talking رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخنساء مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء

طرح رااااااائع وهام لاهنت

اختي / الخنسااااااء
بارك الله فيك يابعدي
ولاهان مغليك فديتك
مودتي لشموخك العذب






توقيع محمد بن عمار
 
  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 09:57 AM   رقم المشاركة : 9
محمد بن عمار
جريح القصيد/شاعر عضو شرف
 الصورة الرمزية محمد بن عمار






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :محمد بن عمار غير متواجد حالياً

 

Talking رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطامي مشاهدة المشاركة
م بن عمار
معلومات طيبة للغايه
جزاك الله خيرا على اتحافنا بها
شكرا لك

اخوي / الطاااامي
صح قلبك وفكرك
وبارك الله فيك يابعدي
ولاهان مغليك فديتك
مودتي لشموخك العذب






توقيع محمد بن عمار
 
  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 09:57 AM   رقم المشاركة : 10
محمد بن عمار
جريح القصيد/شاعر عضو شرف
 الصورة الرمزية محمد بن عمار






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :محمد بن عمار غير متواجد حالياً

 

Talking رد: الفرق بين زوج و امرأة في القرآن الكر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نفحات حساسة مشاهدة المشاركة
يعطيك العافيه

وماقصرت ع التوضيح

اختي / نفحاااااااات
بارك الله فيك يابعدي
ولاهان مغليك فديتك
مودتي لشموخك العذب






توقيع محمد بن عمار
 
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القرآن الكريم كاملا بالعربية يعمل مباشرة على نوكيا 7710 متعب تعليم وثقافة عامة 15 16-12-2010 05:50 AM
فضائل سور القرآن الكريم الخنساء العقيدة والحياة 15 16-12-2010 05:50 AM


الساعة الآن 08:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الفطاحلة